الثلاثاء 29/09/2020
08:36 بتوقيت المكلا
دشين أعمال ورشة علمية بالمكلا بعنوان التعليم الجامعي في ظل استمرار كوفيد 19
المكلا/موقع محافظة حضرموت/مكتب الجهاز المركزي للاحصاء/خاص
الأربعاء 19/أغسطس/2020
news_20200819_06.jpg
دشن بالمكلا اليوم أعمال الورشة العلمية بعنوان "التعليم الجامعي في ظل استمرار كوفيد 19 " تحت شعار" نحو برنامج تنفيذي لاستئناف الدراسة في الجامعات الحكومية والأهلية"، برعاية كريمة من دولة رئيس مجلس الوزراء رئيس المجلس الأعلى للتعليم العالي الدكتور معين عبدالملك سعيد، وإشراف وحضور معالي نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة الوطنية العليا للطوارئ الدكتور سالم أحمد الخنبشي، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور حسين باسلامة، ومحافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، وحضور وكيل وزارة الصحة العامة والسكان لحكومة شباب وأطفال اليمن الدكتور اصيا بن جسار.


وتناقش الورشة التي تنفذها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على مدى يومين ويحضرها رؤساء الجامعات الحكومية والأهلية وعمداء وأكاديميو الكليات وأعضاء المجلس الطبي الاستشاري والإتحادات الطلابية، محاور وأوراق عمل حول الأوضاع الصحية في بلادنا وانتشار عدوى كوفيد 19، واستعراض التجارب الدولية التي خاضتها دول العالم لإستكمال العملية التعليمية في ظل انتشار الوباء كأزمة كبرى تهدّد المسيرة التعليمية، وتحفيز الأنظمة التعليمية لإتباع أسلوب إدارة الأزمات لمواجهة الوباء، وكذا محاولة استشراف مستقبل التعليم عن بُعد والتعليم الإلكتروني بعد كورونا، والبحث عن الفرص المتاحة أمام الأنظمة التعليمية لمواصلة التعليم، إلى جانب إعداد مصفوفة لمتطلبات السلامة الصحية لاستكمال الدراسة في مؤسسات التعليم العالي، وتحفيز الجهات ذات العلاقة على الاشتراك في صياغة الإجراءات الإحترازية وتنفيذها بفاعلية.
وخلال الجلسة الافتتاحية للورشة، نقل رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك سعيد في كلمة له عبر برنامج "زوم عبر الانترنت" تحيات فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير ركن عبدربه منصور هادي، وتمنياته للورشة بالنجاح، وأكد رئيس الوزراء دعم الحكومة لإنعقاد مثل هذه الورش التي تصب مخرجاتها في خدمة التعليم، وحيّا الجهود التي بذلتها اللجنة التحضيرية لإنعقاد الورشة، والبحث عن مخرجات لإستئناف العملية التعليمية في ظل الظروف الصعبة التي فرضتها جائحة كورونا على البلاد والقت بظلالها على إيقاف العملية التعليمية.
وأكد رئيس الوزراء أن اجتماع هذه الكوكبة من الأكاديميين في مدينة المكلا عاصمة حضرموت له رمزية عالية لاستتباب الأمن والاستقراره فيها، وقال إن حضرموت مخزن للعلم تخرّج منها العديد من الكفاءات التي تبوأت مراكز عليا وخدمت الوطن في الداخل والخارج، حاثاً المشاركين في الورشة الخروج بتصور يساعد اللجنة الوطنية العليا للطوارئ والحكومة على اتخاذ قرار مناسب بشأن استئناف الدراسة، والاهتمام بكافة الإجراءات الإحترازية والالتزام بالوقاية والتباعد الاجتماعي، متمنياً لهم التوفيق والنجاح في كافة جلسات الورشة.
بدوره رحب محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، بالحضور والمشاركين في الورشة في مدينة المكلا عاصمة حضرموت، لافتاً إلى أن احتضان مدينة المكلا لهذه التظاهرة العلمية برعاية دولة رئيس الوزراء، وحضور نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة الوطنية العليا للطوارئ ووزير التعليم العالي والبحث العلمي ورؤساء الجامعات والأكاديميين، يعدّ حدثاً علمياً كبيراً يعكس مستوى الأمن الذي تنعم به مدينة المكلا وحضرموت، بوصفه المكان الأنسب لإحتضان الورشة.
وقال المحافظ البحسني إن هذه الورشة ستخلص الى مخرجات مهمة تخدم مصلحة التعليم والطلاب في الوطن، وستسهم في الحفاظ على سلامة الطلاب في الجامعات من تفشي كوفيد 19، داعياً الطلاب إلى الالتزام بمخرجات الورشة حفاظاً على سلامتهم من الفيروس، مشدداً على رؤساء الجامعات وعمداء الكليات والطلاب الاهتمام بجوانب التوعية بالإجراءات الإحترازية لمجابهة فيروس كورونا.
وتخللت الجلسة الافتتاحية كلمة الجامعات اليمنية ألقاها الدكتور محمد سعيد خنبش رئيس جامعة حضرموت، أشار فيها إلى أهمية تنظيم هذه الورشة في ظل هذه الظروف الاستثنائية، متطرقاً إلى بعض الصعوبات التي تواجه الجامعات اليمنية بشكل عام.
كما تحدث وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لقطاع الشؤون التعليمية رئيس اللجنة التحضيرية للورشة الدكتور خالد عمر باسليم، بكلمة أوضح فيها أن الورشة ستخلص إلى اتخاذ القرارات الصائبة لإستئناف العملية التعليمية في الجامعات، مشيراً إلى أن انتشار فيروس كورونا كانت له سلبيات جمّة خصوصاً على التعليم الجامعي.
حضر الجلسة الافتتاحية للورشة، نائب وزير الخدمة المدنية عبدالله الميسري، وعضو مجلس الشورى د.رشيد بارباع، ووكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء عصام حبريش الكثيري، ووكيل محافظة حضرموت للشؤون المالية والإدارية الدكتور أحمد سالم باصريح، ووكيل المحافظة المساعد لشؤون الشباب فهمي باضاوي، ووكيل وزارة الداخلية المدير العام للأمن والشرطة بساحل حضرموت اللواء الركن سعيد علي العامري،  وأركان حرب المنطقة العسكرية الثانية العميد ركن عويضان سالم عويضان، ورؤساء الجامعات الحكومية والأهلية وعمداء الكليات وممثلو التعليم الفني والاتحادات الطلابية، والمديرون العامون لمكاتب الوزارات الحكومية بساحل حضرموت.

  • إقرا ايضاً